جميع الحقوق محفوظة لصريح الجزائرجريدة إلكترونية وطنية جزائرية

“هذا هو القماش.. أدوا ولا خلوا؟

صريح الجزائر/نقلا عن الاخبارية/ 

إعذارات بالطرد ضد المتعاقدين المضربين واستخلافهم بآخرين جدد

طمأنت وزارة التربية العائلات الجزائرية بخصوص التكفل بأبنائهم المتمدرسين لاسيما أولئك المترشحين للامتحانات الرسمية الوطنية، وأعلنت عن تحويل أقسام النهائي لأساتذة آخرين، حيث باشرت بداية هذا الأسبوع بالاستنجاد بالمرسمين لتعويض الأساتذة المتعاقدين المحتجين مع توظيف أستاذة متعاقدين آخرين جدد، وهذا بعد أن أرسل مدراؤهم إعذارات بالطرد للعديد من المضربين عن الطعام والذي هجروا مؤسساتهم منذ أكثر من أسبوع، وأكدت الوزارة، في بيان لها، “اعتبارا لمصلحة التلاميذ وحتى ننهي السنة الدراسية في جو يسوده الاستقرار، ندعو الأساتذة المتعاقدين تقدير الإجراءات المتخذة من طرف السلطات العمومية،كما نوجه نداء للتعقل والحكمة حتى نحافظ على حق التلاميذ في التمدرس”.

وفي إطار الاجتماعات مع ممثلي المتعاقدين ونقابات القطاع لبحث سبل إنهاء معضلة المحتجين في بودواو ببومرداس، فحسب الوزارة فإن الموقف المتخذ يتمثل في المكاسب التي سيستفيد منها الأساتذة المتعاقدين والتي انبثقت عن المفاوضات التي أجرتها وزارة التربية الوطنية مع المديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري هو تثمين الخبرة المهنية والتكفل السريع بتسديد الرواتب والمنح المتأخرة، واعتبرت الوزارة أن هذه الامتيازات بكل تفاصيلها والضمانات المتعلقة بالشفافية والمصداقية في مسابقات التوظيف و كذا تنظيمها من طرف الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، تم تبليغها وشرحها لممثلي المتعاقدين أثناء استقبالهم بمقر وزارة التربية الوطنية، كما أسفر الاجتماع مع نقابات القطاع على اقتراح يتمثل في إعطاء الأولوية لتجديد عقد التوظيف على المناصب المفتوحة للمتعاقدين الذين لم يسمح لهم الحظ بالنجاح في هذه المسابقة.

في المقابل، أعلنت النقابات عن استعدادها للتنازل عن مناصب الترقية  للأساتذة المرسمين مقابل إدماج الأستاذة المتعاقدين وفق ما كشفته وزارة التربية، في وقت أشارت أن هناك ضمانات لتنظيم مسابقة التوظيف بدون أية تجاوزات عبر تجنيد أزيد من 18 ألف مفتش لمراقبة 805 مركز امتحان، مؤكدة قد تكون محاولات غش لكن الديوان الوطني للامتحانات سيكون صارم وسينظم المسابقة على ذات سيناريو البكالوريا، ووصل عدد الذين سجلوا لمسابقة التوظيف إلى أكثر من 900 ألف مسجل، حيث توقعت الوزارة إلى الوصول إلى مقاربة مليون مسجل وهذا قبل 3 أيام من وقف التسجيل الالكتروني، وكانت قد تنقل أول أمس، وفد من إطارات وزارة التربية لملاقاة المتعاقدين من أجل الدخول في مفاوضات مع المتعاقدين لكنهم أعلنوا رفضهم التام للقاء لأن الوفد اشترط حضور وفد من المتفاوضين لا يقل عن 100 أستاذ الأمر الذي جعل الكل يستنكر هذا الفعل الذي يعتبروه الجميع انه محاولة من الوزارة لتكسير الاعتصام الذي يدخل يومه الـ 17 وأكدوا للجميع بالشعار الذي حمله المتعاقدين منذ انطلاق المسيرة لا رضوخ ولا رجوع الإدماج حق مشروع كما أكدوا للوفد أن المتعاقدين لهم ممثلون شرعيون كلفوا بمهمة واحدة الإدماج لا شيء آخر دون الإدماج.

www.sariheldjazair.com

عن sarihe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى