جميع الحقوق محفوظة لصريح الجزائرجريدة إلكترونية وطنية جزائرية

صورة لرئيس دائرة عين الإبل تكشف انتهاك مبدأ حياد الإدارة في الانتخابات المحلية و المرشحون يطالبون الوالي ووزير الداخلية التدخل الفوري

صريح الجزائر /  أحمد سيد الكبير

unnamed

صورة لرئيس دائرة عين الإبل تكشف انتهاك مبدأ حياد الإدارة في الانتخابات المحلية

كشفت صورة  لرئيس دائرة عين الإبل بولاية الجلفة رفقة مير العهدة السابقة عبد القادر العقوني و متصدر قائمة جبهة التحرير الوطني للمجلس الشعبي البلدي القادم في انتخابات يوم الخميس القادم 23 نوفمبر 2017 والتي  تم تداولها في مجال واسع على مواقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك مما جعل التأويلات تزداد  و تخوف المترشحين المنافسين لذات القائمة  يزداد حول خرق لمبدأحيادة الإدارة من طرف رئيس الدائرة الذي كان من المفروض أن يلتزم بحق التحفظ الذي تلزمه مسؤولية و مهام رئيس الدائرة و مبدأ حياد الإدارة العمومية في تساوي جميع المتنافسين على مستوى إقليم البلدية ’ حتى و أن متصدر قائمة الأفلان عبد القادر عقوني  لا يحتاج لمساعدة رئيس الدائرة كونه يعد الرقم الرابح في الانتخابات المقبلة و اعتلائه لكرسي المجلس الشعبي البلدي الجديد بأغلبية قد تكون ساحقة و مضمونة عن طريق الأصوات المعبر عنها من ساكنة البلدية و لا داعي لمزية مفبركة جسدتها الصورة الشخصية لرئيس الدائرة في وضعية أدت إلى طرح العديد من علامات الاستفهام و التعجب أين ظهر ممسكا يده وكأنه يشير إلى اتفاق قد تم إبرامه مسبقا بين الطرفين و هو الشيء الذي استنكره الرأي العام المحلي حيث اعتبروه ضغطا  نفسانيا على المتنافسين و تصرف يتحمل مسؤوليته الكاملة رئيس الدائرة كونه يسيء  حقيقة إلى مبدأ حياد الإدارة العمومية ، وهو ما سيؤثر بدون شك سلبا على نزاهة العملية الانتخابية يوم 23 نوفمبر القادم بذات البلدية ’ مطالبين بالتدخل الفوري لكل من والي الولاية حمنة قنفاف و وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية نور الدين بدوي لوضع حد لمثل هاته التصرفات و الغريب في الأمر أن رئيس الدائرة لم يصدر أي توضيحات بخصوص المسألة التي استقطبت أنظار الرأي العام المحلي لاسيما الطبقة السياسية برمتها ’ الشيء الذي زاد أكثر من المخاوف حيث حاولت صريح الجزائر الاتصال برئيس الدائرة عدة مرا ت لكن بدون جدوى .

www.sariheldjazair.com

عن sarihe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى